بعد 4 سنوات حافلة بالعطاء.. تكليف مدير صحة الطائف السابق مستشارًا للوزير

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كلف الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير الصحة، صالح بن سعد المونس، المدير السابق لصحة الطائف، مستشارًا بمكتبه.

وتفصيلاً، جاء هذا القرار بعد أن تقدَّم المونس بطلب إعفائه من إدارة الشؤون الصحية بمحافظة الطائف قبل أشهر عدة. وتضمنت موافقة الوزير في حينها التمديد شهرين قادمين، تبعهما تكليف سعيد بن جابر القحطاني مدير صحة بيشة بديلاً للمونس في إدارة صحة الطائف إلى حين صدور قرار الوزير أمس، المتضمن تكليف مدير صحة الطائف السابق مستشارًا بمكتبه في محافظة جدة.

وتدرج صالح المونس خلال السنوات الماضية في عدد من المواقع، كان آخرها مديرًا لصحة نجران، ثم مديرًا لصحة الطائف مطلع عام 2016 حتى نهاية 2019. وشهدت الخدمات الصحية بالطائف خلال هذه الفترة نقلات نوعية متتالية، كان أبرزها:

افتتاح مستشفيات طرفية جديدة، هي: مستشفى المحاني العام، مستشفى أم الدوم العام، تشغيل برج النساء والولادة بسعة 300 سرير، كذلك لأول مرة في مرافق الصحة بالطائف تم إطلاق عدد من الوحدات التخصصية التي كانت تفتقدها المنطقة، كان أبرزها وحدة القسطرة القلبية ووحدة علاج السمنة ووحدة علاج الأورام ووحدات الطب النووي التشخيصية في المستشفى التخصصي والمجمع الطبي، المخصصة لتشخيص العديد من الأمراض والأورام الدقيقة.

وشهدت فترة إدارته الصحة في الطائف زيادة ملحوظة في السعة السريرية، ولاسيما في أقسام الطوارئ والعناية المركزة، كان أبرزها رفع الطاقة الاستيعابية في طوارئ مستشفى الأطفال من 25 سريرًا إلى 50 سريرًا، ورفع السعة السريرية في عناية المستشفى التخصصي من 18 سريرًا إلى 40 سريرًا؛ وهو ما أسهم في وقف الإحالات لمستشفيات القطاع الخاص بعد أن كانت تصل إلى ما يقارب 200 حالة في الشهر.

وخلال فترة إدارته شهدت المرافق الصحية في الطائف جملة من المشاريع التطويرية والتحسينية؛ ففي السنتين الأوليَيْن 2016 و2017 دشن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، مشاريع صحية متنوعة، تجاوزت تكلفتها نصف مليار.

وفي نهاية 2018 كان وزير الصحة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، يقف مستعرضًا حزمة جديدة من المشاريع التطويرية والتحسينية لصحة الطائف في مستشفى الأطفال ومستشفى الصحة النفسية ومجمع الملك فيصل الطبي، كانت ترتكز على التحسين والتطوير لعدد من الأقسام الحيوية والخدمية للمرضى.

وقبل مغادرة المونس صحة الطائف، وتحديدًا في الشهر الأخير من 2019، كان قد انتهى من إنجاز ثلاثة مشاريع حيوية جاهزة للتشغيل الكامل، هي: المستودعات المركزية الكبرى لصحة الطائف بعدد 9 مستودعات، سعة الواحد منها 1000م2، وكذلك التشغيل الكامل لوحدة الأورام التخصصية بسعة ست عيادات، والجناح التنويمي المصاحب بسعة 10 أسرَّة، وأيضًا الانتهاء من الجناح النفسي بالمستشفى التخصصي بسعة 58 سريرًا لتقديم الرعاية الطبية إلى جانب الرعاية النفسية في مسار مشترك.

وصاحب فترة إدارته تعديل العديد من الإجراءات والسياسات المتبعة، وتطويرها، وتحسينها لخدمة المريض، وإدخال العديد من البرامج للارتقاء بخدمة المريض. كما شهدت المستشفيات كافة، بما فيها مستشفيات الأطراف، استبدالاً شاملاً للأجهزة الطبية، وتم شراء أخرى أكثر تطورًا، وإدخال أجهزة طبية جديدة للمرة الأولى وفق أحدث التقنيات الطبية، وكذلك إدراج عدد من التخصصات الطبية الدقيقة، وزيادة العيادات الاستشارية والتخصصية في عدد من المستشفيات؛ لتشمل كذلك مجموعة من مراكز الرعاية الصحية الأولية التي تنوعت في فترات عملها لتقديم الخدمة للمراجعين بين دوام 8 ساعات و12 ساعة 24 ساعة؛ وهو ما أسهم في حصد صحة الطائف على مدى السنوات الأربع العديد من الاعترافات الطبية والجوائز التقديرية والاعتمادات التدريبية والتخصصية.

وحازت 7 مستشفيات و12 مركزًا صحيًّا اعتماد المنشآت الصحية "سباهي"، وتم الانتهاء الكامل من تركيب وتشغيل نظام الأمن والسلامة لمستشفيات ومرافق صحة الطائف كافة.

مشاركة

كلف الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير الصحة، صالح بن سعد المونس، المدير السابق لصحة الطائف، مستشارًا بمكتبه.

وتفصيلاً، جاء هذا القرار بعد أن تقدَّم المونس بطلب إعفائه من إدارة الشؤون الصحية بمحافظة الطائف قبل أشهر عدة. وتضمنت موافقة الوزير في حينها التمديد شهرين قادمين، تبعهما تكليف سعيد بن جابر القحطاني مدير صحة بيشة بديلاً للمونس في إدارة صحة الطائف إلى حين صدور قرار الوزير أمس، المتضمن تكليف مدير صحة الطائف السابق مستشارًا بمكتبه في محافظة جدة.

وتدرج صالح المونس خلال السنوات الماضية في عدد من المواقع، كان آخرها مديرًا لصحة نجران، ثم مديرًا لصحة الطائف مطلع عام 2016 حتى نهاية 2019. وشهدت الخدمات الصحية بالطائف خلال هذه الفترة نقلات نوعية متتالية، كان أبرزها:

افتتاح مستشفيات طرفية جديدة، هي: مستشفى المحاني العام، مستشفى أم الدوم العام، تشغيل برج النساء والولادة بسعة 300 سرير، كذلك لأول مرة في مرافق الصحة بالطائف تم إطلاق عدد من الوحدات التخصصية التي كانت تفتقدها المنطقة، كان أبرزها وحدة القسطرة القلبية ووحدة علاج السمنة ووحدة علاج الأورام ووحدات الطب النووي التشخيصية في المستشفى التخصصي والمجمع الطبي، المخصصة لتشخيص العديد من الأمراض والأورام الدقيقة.

وشهدت فترة إدارته الصحة في الطائف زيادة ملحوظة في السعة السريرية، ولاسيما في أقسام الطوارئ والعناية المركزة، كان أبرزها رفع الطاقة الاستيعابية في طوارئ مستشفى الأطفال من 25 سريرًا إلى 50 سريرًا، ورفع السعة السريرية في عناية المستشفى التخصصي من 18 سريرًا إلى 40 سريرًا؛ وهو ما أسهم في وقف الإحالات لمستشفيات القطاع الخاص بعد أن كانت تصل إلى ما يقارب 200 حالة في الشهر.

وخلال فترة إدارته شهدت المرافق الصحية في الطائف جملة من المشاريع التطويرية والتحسينية؛ ففي السنتين الأوليَيْن 2016 و2017 دشن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، مشاريع صحية متنوعة، تجاوزت تكلفتها نصف مليار.

وفي نهاية 2018 كان وزير الصحة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، يقف مستعرضًا حزمة جديدة من المشاريع التطويرية والتحسينية لصحة الطائف في مستشفى الأطفال ومستشفى الصحة النفسية ومجمع الملك فيصل الطبي، كانت ترتكز على التحسين والتطوير لعدد من الأقسام الحيوية والخدمية للمرضى.

وقبل مغادرة المونس صحة الطائف، وتحديدًا في الشهر الأخير من 2019، كان قد انتهى من إنجاز ثلاثة مشاريع حيوية جاهزة للتشغيل الكامل، هي: المستودعات المركزية الكبرى لصحة الطائف بعدد 9 مستودعات، سعة الواحد منها 1000م2، وكذلك التشغيل الكامل لوحدة الأورام التخصصية بسعة ست عيادات، والجناح التنويمي المصاحب بسعة 10 أسرَّة، وأيضًا الانتهاء من الجناح النفسي بالمستشفى التخصصي بسعة 58 سريرًا لتقديم الرعاية الطبية إلى جانب الرعاية النفسية في مسار مشترك.

وصاحب فترة إدارته تعديل العديد من الإجراءات والسياسات المتبعة، وتطويرها، وتحسينها لخدمة المريض، وإدخال العديد من البرامج للارتقاء بخدمة المريض. كما شهدت المستشفيات كافة، بما فيها مستشفيات الأطراف، استبدالاً شاملاً للأجهزة الطبية، وتم شراء أخرى أكثر تطورًا، وإدخال أجهزة طبية جديدة للمرة الأولى وفق أحدث التقنيات الطبية، وكذلك إدراج عدد من التخصصات الطبية الدقيقة، وزيادة العيادات الاستشارية والتخصصية في عدد من المستشفيات؛ لتشمل كذلك مجموعة من مراكز الرعاية الصحية الأولية التي تنوعت في فترات عملها لتقديم الخدمة للمراجعين بين دوام 8 ساعات و12 ساعة 24 ساعة؛ وهو ما أسهم في حصد صحة الطائف على مدى السنوات الأربع العديد من الاعترافات الطبية والجوائز التقديرية والاعتمادات التدريبية والتخصصية.

وحازت 7 مستشفيات و12 مركزًا صحيًّا اعتماد المنشآت الصحية "سباهي"، وتم الانتهاء الكامل من تركيب وتشغيل نظام الأمن والسلامة لمستشفيات ومرافق صحة الطائف كافة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بعد 4 سنوات حافلة بالعطاء.. تكليف مدير صحة الطائف السابق مستشارًا للوزير المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق